أزمة في قطاع الدواجن بالمغرب لهذه الاسباب

عبد اللطيف نبيه14 أبريل 2024آخر تحديث :
أزمة في قطاع الدواجن بالمغرب لهذه الاسباب

انخفضت أسعار الدجاج في الأسواق مع ارتفاع درجات الحرارة، وهو ما أثار شكوى مربي الدواجن الذين يعانون من الخسائر بسبب تجاوز تكلفة الإنتاج القيمة المالية للمنتج المباع في الأسواق.

يرجع مربو الدجاج هذا الوضع بشكل أساسي إلى استمرار شركات الأعلاف والفلوس في فرض أسعار مرتفعة، بالرغم من تراجع أسعار المواد الأولية في السوق العالمية.

على الرغم من أن ارتفاع درجات الحرارة قد يؤثر على قطاع الدواجن، إلا أن الحرارة المسجلة لم تصل إلى مستوى يمكن أن يؤثر بشكل كبير على الإنتاج، وفقًا لمصطفى آيت أحمد، فاعل في قطاع تربية الدجاج، الذي أكد أن هناك عوامل أخرى تؤثر سلبًا على مربي الدجاج.

وأشار آيت أحمد إلى أن أسعار الدجاج شهدت انخفاضا ملموسا بعد عيد الفطر، مما يعني أن السعر الحالي للدجاج المباع من قبل المربين لا يكفي لتغطية تكلفة الإنتاج.

يعزو مربو الدجاج الخسائر التي يتكبدونها إلى ارتفاع سعر الفلوس، الذي يتم تضخيمه من قبل الوسطاء، وفقا لآيت أحمد، مما يجعل السعر الحالي يتراوح بين 7.5 و8 دراهم.

ويعاني مربو الدجاج أيضا من استمرار ارتفاع أسعار الأعلاف، بالرغم من تراجع أسعار المواد الأولية في السوق العالمية.

وفي ظل هذا الوضع، يطرح انخفاض أسعار الدجاج في السوق مشكلة، حيث إنه إذا كان في صالح المستهلك، فإنه يؤثر على مربي الدواجن بشكل سلبي، وهو ما يتطلب تدخلا حكوميا لحماية مصالح جميع الأطراف، وفقا لعبد الكريم الشافعي، رئيس الجمعية المغربية لحماية وتوجيه المستهلك.

يؤكد الشافعي أن المستثمرين الكبار في قطاع تربية الدواجن هم من يسيطرون على السوق، ويتحكمون في أسعار بيع الدجاج، وهم المستفيدون من هذا الوضع.

الاخبار العاجلة