طباعة المقال

أول رحلة سياحية بين إسرائيل والمغرب تنطلق من تل أبيب إلى مراكش

أخبار مكناس 24 / الرباط

انطلقت، صباح اليوم الأحد، أول رحلة سياحية تربط بين تل أبيب ومراكش، حيث غادرت مطار بن غوريون في اتجاه مطار المنارة بمراكش.

ومن المرتقب أن تحط الطائرة من نوع “دريملاينر 787-9″، التابعة لشركة الطيران “يسرائير”، على أرضية مطار مراكش على الساعة الثالثة والنصف، وعلى متنها مائة مسافر.

وقالت تالي ليبوفيتش، المتحدثة باسم شركة “يسرائير”، في تصريح صحافي، إنه من المقرر مستقبلا تسيير رحلتين إلى ثلاث رحلات أسبوعيا؛ بينما يرتقب أن يحل يائير لبيد، وزير الخارجية الإسرائيلي، بالمغرب لاحقا عقب تسيير أول رحلة تجارية بين البلدين.

من جهتها، أعلنت شركة الطيران الإسرائيلية “إل عال” تدشين رحلاتها المباشرة إلى مراكش والتخطيط لتسيير خمس رحلات أسبوعية تشمل الدار البيضاء أيضا.

ونقلت وكالة “فرانس بريس” عن وزير السياحة الإسرائيلي يوئيل روزبوزوف قوله في حفل إطلاق رحلات الشركة الذي حضره رئيس مكتب الاتصال المغربي لدى الدولة العبرية عبد الرحيم بيوض إن خدمة الطيران هذه “ستعزز التعاون التجاري والسياحي والاقتصادي بين البلدين”.

وفي تصريح سابق، قالت شركة الطيران الإسرائيلية إن سعر تذكرة الذهاب والإياب إلى مراكش، العاصمة السياحية المغربية، ستبلغ 580 دولارا تقريبا.

بدورها، اعتبرت صفحة “إسرائيل تتكلم بالعربية” على موقع “فيسبوك” أن الرحلة “تدشين لمحطة تاريخية أخرى من التطبيع بين البلدين؛ ما يساهم في تنشيط الحركة السياحية.‎ إسرائيل ‎المغرب خاوة خاوة”.

وفي تصريح سابق، قالت شركة الطيران الإسرائيلية الثانية إن سعر تذكرة الذهاب والإياب إلى مراكش، العاصمة السياحية المغربية، ستبلغ 580 دولارا تقريبا.

يذكر أن أول رحلة مباشرة بين تل أبيب والرباط أقلت دبلوماسيين إسرائيليين في دجنبر 2020، وُقعت على إثرها اتفاقات ثنائية ركزت على إدارة المياه وإعفاء الدبلوماسيين من التأشيرات والروابط الجوية المباشرة.

ويعد المغرب موطنا لأكبر جالية يهودية في شمال إفريقيا مع تعداد يبلغ ثلاثة آلاف شخص، ويعيش حوالي 700 ألف يهودي من أصل مغربي في إسرائيل.

وكان للرباط مكتب للتواصل في تل أبيب، قبل أن تنقطع العلاقات إبان الانتفاضة الفلسطينية الثانية ما بين عامي 2000 و2005.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *