طباعة المقال

إدارة السجون تنفي تعرض إسكوبار الصحراء” لمحاولتي اغتيال بسجن عكاشة.

أخبار مكناس 24 / هيئة التحرير

نفت إدارة السجن المحلي عين السبع، تعرض المالي الحاج ابراهيم الملقب بـ”إيسكوبار الصحراء” لمحاولة قتل، وقال في توضيح “ردا على ما تم تداوله من طرف بعض وسائل الإعلام الوطنية والأجنبية بخصوص تعرضه لمحاولتي قتل داخل السجن ارتباطا بالقضية المتابع في إطارها”، إنه “لم يسبق للسجين المذكور أن تعرض لأية محاولة قتل أو اعتداء من أي كان، وكل ما جاء من مزاعم بهذا الخصوص لا أساس لها من الصحة”.

وأوضح المصدر أنه “لم يسبق للمعني بالأمر أن تقدم بأية شكاية إلى إدارة المؤسسة بخصوص تعرضه لأية محاولة قتل أو اعتداء مزعوم، علما أنه يستفيد من جميع الحقوق المخولة له قانونا، شأنه في ذلك شأن بقية نزلاء المؤسسة”.
وأفادت إدارة المؤسسة، أنه “في إطار اضطلاعها بمهامها في ما يخص الحفاظ على سلامة السجناء، فإنها تتخذ جميع الإجراءات الأمنية الوقائية الضرورية لذلك”.


وكانت مجلة “جون أفريك”، قالت إن الحاج أحمد بن إبراهيم، تاجر المخدرات المالي الملقب باسكوبار الصحراء، تعرض لمحاولتي قتل داخل السجن، في سياق تداعيات التحقيقات الجارية بخصوص شبكة الاتجار في المخدرات التي سقط فيها كل من سعيد الناصري وعبد النبي بعيوي.
وحسب المجلة، التي نشرت صورة المالي، وخصصت له مقالا في عدد شهر فبراير الجاري ووصفته بأنه “رجل الشهر”، فإن أقاربه أبلغوا المجلة بأنه كان ضحية لمحاولتي قتل داخل السجن، منذ نهاية دجنبر، دون الكشف عن مل ابسات تهديد حياته ومن الجهة التي تقف وراء ذلك.


وكانت اعترافات تاجر المخدرات المالي أسقطت 25 شخصا، أبرزهم عبد النبي بعيوي رئيس جهة الشرق، وسعيد الناصري رئيس الوداد البيضاوي، المنتميان لحزب الأصالة والمعاصرة، ولازالت التحقيقات جارية في هذا الملف المتشعب.

error: تحذير