طباعة المقال

إسبانيا تطلب من المغرب منع السنغاليين من السفر إلى مدريد بدون “شنغن”.

أخبار مكناس 24 / هيئة التحرير

طلبت إسبانيا من المغرب حظر الصعود على متن الرحلات الجوية التجارية المتوقفة في مطاراتها على حاملي جواز السفر السنغالي الذين لا يحملون تأشيرة شنغن، على أن تدخل تأشيرة العبور المقررة حيز التنفيذ اعتبارا من 19 فبراير المقبل، لمنعهم من النزول لطلب اللجوء.

كما نقلت وكالة “إيفي” الإسبانية اليوم الأربعاء أن وزارة الشؤون الخارجية، عبر السفارة الإسبانية بالرباط، بعثت بمذكرة شفهية إلى السلطات المغربية لاتخاذ “الإجراءات اللازمة للمنع المؤقت” لحاملي جوازات السفر السنغالية من الصعود إلى الطائرة.

وحسب مذكرة السفارة فهي تطلب من المغرب تمديد هذا الإجراء إلى حين دخول إلزامية الحصول على تأشيرة عبور للسنغاليين حيز التنفيذ، كما هو مفروض بالفعل على حاملي جوازات السفر الكينية.

والهدف من هذا الإجراء، هو منع السنغاليين من مواصلة الوصول إلى المطارات الإسبانية عبر رحلات قادمة من المغرب ومتوجهة إلى دول أمريكا اللاتينية، عبر رحلات شركة الخطوط الجوية المغربية القادمة من الدار البيضاء.

وبدأت إسبانيا في تحركات عاجلة، من أجل فتح باب تنسيق أمني مع المغرب في محاربة الهجرة غير النظامية، يتجاوز هذه المرة البر والبحر ليبلغ الرحلات الجوية، حيث دعت المغرب للتعاون لتشديد المراقبة على محاولات هجرة مواطنيه كذلك لإسبانيا، بطرق “احتيالية” عن طريق رحلات الخطوط الملكية المغربية نحو دول أمريكا اللاتينية، والتي تمر عبر مطار “باراخاس” بمدريد.

وفي السياق ذاته، نقلت صحيفة “إلموندو” الإسبانية أمس، أن مسؤولا أمنيا إسبانيا التقى بالمسؤولين المغاربة في سفارة الرباط بمدريد، ناقلا إليهم طلبا من الحكومة، لتشديد المراقبة على متن طائرات الخطوط الملكية المغربية لكونها أصبحت “كقارب”، وأن رحلاتها اليومية لمطار “باراخاس” أصبحت “طريقا ساخنا” للهجرة.

error: تحذير