طباعة المقال

إطلاق عملية كبرى لتسويق منتجات الصناعة التقليدية تشمل 12 مركزا تجاريا بالمغرب

 أطلقت وزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، بشراكة مع مجموعة أراضي كابيتال ومؤسسة دار الصانع ومكتب تنمية التعاون، اليوم الخميس بطنجة، عملية لتسويق منتوجات الصناعة التقليدية بعدد من مراكز التسوق بالمغرب.

وتشمل هذه العملية، المنظمة تحت شعار “الصناعة التقليدية للجميع” في إطار  جهود الوزارة لدعم الجهات الفاعلة في الصناعة التقليدية وتطوير نشاط الصانعين، مراكز التسوق التابعة لمجموعة أراضي كابيتال بعشر مدن بالمملكة المغربية.

وستمكن هذه العملية الصناع التقليديين من عرض منتوجاتهم وتسويقها بهذه المراكز  الواقعة بالرباط والدار البيضاء ومراكش وفاس ومكناس وطنجة وأكادير والجديدة وآسفي وتمارة، حيث تمت تهيئة مساحات مخصصة لعرض منتوجات الصناعة التقليدية للزبائن طيلة شهر  رمضان المبارك.

وتهدف هذه العملية النموذجية، التي سيعاد تنظيمها والعمل على تعميمها خلال الأشهر المقبلة، إلى توفير فرصة للحرفيين لتحسين دخلهم للتخفيف من تداعيات الأزمة الصحية، التي أثرت بشكل خاص على قطاع الصناعة التقليدية، كما ستتيح إمكانية إعداد الفاعلين في القطاع وتجهيزهم بشكل أفضل للوصول إلى الأسواق، لا سيما من خلال الفرص التي توفرها فضاءات التسوق الكبيرة والمتوسطة الحجم.

واستهدفت هذه العملية الأولى حوالي مائة من الصناع التقليديين، فرادى و في تعاونيات أو مقاولين ذاتيين من مختلف حرف الصناعة التقليدية، تم اختيارهم بعد دعوة للتعبير عن إبداء الاهتمام، كما سيستفيد العارضون من خدمات مخصصة للترويج لمنتوجاتهم بشكل أفضل وتسهيل التفاعل مع الزبائن ،ولا سيما خدمة التغليف وصناديق دفع موحدة في كل موقع، إلى جانب تعبئة منسقي المبيعات لمواكبة الحرفيين.

بالموازاة مع ذلك، تم إطلاق حملة تواصلية رقمية لتسليط الضوء على الحرفيين والتعريف بمنتوجاتهم، وتستهدف شريحة كبيرة من المستهلكين المحتملين على شبكات التواصل الاجتماعية، فضلا عن حملة  #Art_Is_Ana التي تم إطلاقها مؤخرا، والتي تحظى بمتابعة كبيرة ،وترمي إلى تشجيع فئات مختلفة من الزبائن على استهلاك منتوجات الصناعة التقليدية المغربية طوال السنة.

وأكد المدير العام لدار الصانع، طارق صديق، في تصريح صحافي بالمناسبة، أن هذه المبادرة تندرج ضمن استراتيجية وزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي ومؤسسة دار الصانع، التي تعنى بالترويج لمواكبة الصناع التقليديين، للمساهمة في تقوية الطلب على منتجات الصناعة التقليدية ودعم الحرفيين لتجاوز تداعيات الأزمة الصحية على القطاع، مبرزا مشاركة 100 صانع من كل حرف الصناعة التقليدية في العملية التي تروم، بالموازاة مع ذلك، دراسة السوق المغربية وأثمان الصناعة التقليدية وحاجات المستهلكين.

من جانبه، شدد المدير العام لمكتب تنمية التعاون، يوسف حسني، على أن هذه المبادرة ستمكن تعاونيات الصناعة التقليدية والصناع الفرادى، المتضررين من جائحة فيروس كورونا، من عرض منتجاتهم في مراكز التسوق طيلة شهر رمضان، موضحا أنها تهدف ، بشكل عام، الى تسويق منتجات الصناعة التقليدية على نطاق واسع .

كما أعرب الكاتب العام لمجموعة أراضي كابيتال، حكيم بنزاكور، عن سعادة المجموعة في المشاركة في هذه المبادرة الرامية لدعم الصناع التقليديين وعرض منتوجاتهم أمام الوافدين على كافة المراكز التجارية التابعة للمجموعة، معربا عن “اعتزاز المجموعة بتقديم يد العون للصناعة التقليدية وللصناع التقليديين في هذه الظرفية الصعبة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!