طباعة المقال

استثمارات ب 44، 5 مليارات درهم في جهة فاس مكناس في الماء الشروب

أخبار مكناس 24 /الرباط

 تم توجيه استثمارات تبلغ 44، 5 مليارات درهم الى برنامج التزويد بالماء الصالح للشرب على مستوى جهة فاس مكناس، خلال الفترة 2021- 2017.

وتمول هذه الاعتمادات التزويد بالماء الشروب في الوسط الحضري (63، 3 مليار درهم) والقروي (81، 1 مليار درهم)، وفق المديرية الجهوية للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب- قطاع الماء.

وتندرج المشاريع في إطار استراتيجية المكتب في مجال تخطيط وتأمين التزويد بالماء الشروب عبر أنحاء المملكة وتعميم ولوج الماء الشروب للساكنة القروية للجهة.

وهي تساهم، من خلال تعبئة قدرات انتاجية جديدة انطلاقا من المياه السطحية للسدود والمياه الجوفية، في تحسين ظروف عيش الساكنة والتنمية السوسيو اقتصادية لجهة فاس مكناس.

وتشمل هذه العمليات انجاز وتقوية التزويد بالماء الشروب للمدن والمراكز انطلاقا من محطات المعالجة على مستوى سدود الوحدة وبوهودة والساهلة وادريس الأول وأسفالو، وانطلاقا من الفرشات الجوفية، وتوسيع وتأهيل شبكة التوزيع وتعميم التزويد بالماء الشروب في العالم القروي.

وتتطلع هذه الاستثمارات الى تعزيز التزويد بالماء الشروب لمدن ومراكز فاس مكناس من خلال تشغيل واستغلال مشاريع تقوية تزويد مدينة مكناس انطلاقا من محطة المعالجة القائمة بفاس “عين النقبي”، لفائدة ساكنة تناهز 720 ألف نسمة، بصبيب 250 لترا في الثانية.

ويتوقع أن يتم تشغيل المشروع الذي يكلف 7، 1 مليار درهم عند نهاية 2021.

كما تم في صيف 2021 الرفع من صبيب استغلال فرشة سايس عبر احداث مجموعات للضخ وتقوية صبيب محطات المياه المعالجة لعين النقبي. وبلغ الصبيب الاجمالي في هذا الإطار 265 لترا في الثانية.

وتهم هذه المشاريع أيضا مدن أزرو بكلفة 9، 10 ملايين درهم وتاونات عبر اطلاق مشروع تقوية التزويد بالماء الشروب انطلاقا من سد بوهودة بصبيب 50 لترا في الثانية وبكلفة 6، 5 ملايين درهم، ومواصلة أشغال توسيع محطة معالجة الساهلة بصبيب إضافي يبلغ 100 لتر في الثانية وبكلفة 72 مليون درهم.

وتستفيد من هذه المشاريع أيضا مدينة بوفكران حيث يتم التزويد انطلاقا من فرشات الحاج قدور وسايس مكناس، عبر انجاز محطة للضخ وخزان بحجم 250 مترا مكعبا، وأكنول من خلال تقوية تزويد المدينة بالماء انطلاقا من سد باب الوطة بكلفة 50 مليون درهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *