طباعة المقال

الأكبر في إفريقيا.. مراكش تحتضن اشغال المبادرة الأمنية لمكافحة انتشار أسلحة الدمار الشامل

أخبار مكناس24/هيئة التحرير

حل وفد دبلوماسي أمريكي رفيع المستوى بالمغرب، أمس الإثنين 29 يناير الجاري، لحضور الاجتماع السياسي الأفريقي رفيع المستوى للمبادرة الأمنية لمكافحة انتشار أسلحة الدمار الشامل (PSI)، الذي وصفته الخارجية الأمريكية على أنه سيكون “أكبر حدث لهذه المبادرة في القارة الأفريقية بمشاركة أكثر من 30 دولة”.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، في بلاغ لها، إن “وكيلة وزارة الخارجية لشؤون الحد من الأسلحة والأمن الدولي السفيرة بوني د. جينكينز، تسافر إلى الرباط ومراكش بالمغرب في الفترة من 29 يناير إلى 2 فبراير كرئيسة لوفد الولايات المتحدة إلى الاجتماع السياسي الأفريقي وحدث التوعية الخاص بالمبادرة الأمنية لمكافحة الانتشار (PSI)”.

وأشارت الخارجية الأمريكية إلى أن “رئاسة هذا الحدث تشارك فيه وكيلة الوزارة، جينكينز ومدير الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، رضوان الحسيني، حيث يهدف إلى تشجيع البلدان الأفريقية على تأييد المبادرة، وهي جهد عالمي دائم لوقف انتشار أسلحة الدمار الشامل، أنظمة التسليم والعناصر ذات الصلة”.

وشدد بلاغ الخارجية الأمريكية على أن “هذا الحدث “PSI”، الذي وصفته بأنه الأكبر على الإطلاق في القارة الأفريقية، ستلقي خلاله وكيلة الوزارة جينكينز البيان الوطني للولايات المتحدة، وتعقد اجتماعات ثنائية مع نظرائه من الدول المشاركة، وتحضر عرضًا حيًا للدفاع الكيميائي والبيولوجي والإشعاعي والنووي (CBRN) الذي يعرض فرص بناء القدرات لشركاء PSI”.

وخلص المصدر ذاته إلى أن المسؤولة الأمريكية التي ستترأس الوفد، ستعقد أثناء وجودها في الرباط، اجتماعا مع وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة لمناقشة التعاون الثنائي بين الولايات المتحدة والمغرب والأمن في أفريقيا.

error: تحذير