طباعة المقال

الحكومة ترفض صرف دعم مباشر لمواجهة غلاء المحروقات

أخبار مكناس24 / متابعة

قالت نادية فتاح علوي، وزيرة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، إن الحكومة خلال ارتفاع أسعار المحروقات، عملت على مُقاربة الأزمة بـ”منهجية سليمة لأن الحكومة لا يمكن أن تخصص دعما مباشر للمواطنين فيما يخص المحروقات وذلك ليس في استطاعتها، خاصة أنها تمول أوراشا هيكلية لا يمكن أن تصبح مرتهنة”.

وزادت الوزيرة، اليوم الاثنين 4 يوليوز الجاري، خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، أن ارتفاع أسعار المحروقات واقع يعيشه جميع المغاربة، وهو ناتج عن أزمات متتالية، وأن الحكومة واعية بهذا المشكل الذي يضر بالاقتصاد الوطني وبالمواطنين، مردفة أن “الحكومة قامت بمجهود على مستوى صندوق المقاصة يناهز 16 مليار درهم، وحافظت على أسعار الكهرباء والماء في نفس مستواها رغم الضغط الكبير”.

وأشارت وزيرة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، أن “السيناريو الذي اختارته الحكومة هو دعم مهنيي النقل، حيث استفادت 108 آلاف عربة من الدعم خلال ثلاثة أشهر بكلفة وصلت إلى أكثر من 2 مليار درهم” مردفة أن “دعم مهنيي النقل مكن الحكومة من مساعدة المواطنين وحتى تبقى نسبة التضخم في البلاد في معدل لا بأس به”.

وفي سياق ردها على مداخلة برلمانية قارنت بين أسعار المحروقات في المغرب وتونس ومصر، أوضحت الوزيرة، أنه “عندما نقارن أنفسنا مع دول أخرى لا يجب أن تكون المقارنة من باب معطى واحد لأن نسبة التضخم في مصر بلغت 15 في المائة ولا يمكن مقارنتها مع المغرب”.

إلى ذلك، اعتبرت الوزيرة نفسها، أن “الحكومة بذلت كل ما في وسعها في موضوع المحروقات” مشيرة أن “استهداف مهنيي النقل سليم لأن نقل البضائع له ضغط كبير على الأسعار المتحكم فيها حاليا؛ وأن الحكومة محافظة على التوازنات المالية وهو ما يحقق مصداقية مالية البلاد لمباشرة أوراش هيكلية مهمة.

المصدر الايام24

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.