طباعة المقال

الرئيس المصري …المساس بأمن مصر المائي سيُدخل المنطقة في حالة من عدم الاستقرار لا يمكن التكهن بتداعياتها

المصدر / و.م.ع

حذر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الثلاثاء، من أن المساس بأمن مصر المائي سيُدخل المنطقة في حالة من عدم الاستقرار لا يمكن التكهن بتداعياتها.

وأوضح الرئيس المصري في مؤتمر صحفي بالإسماعيلية بمناسبة استئناف حركة الملاحة عبر قناة السويس، أن بلاده لا تهدد أحدا وأنها تسلك نهج الحوار “الرشيد والجاد”، لكنها بالمقابل لن تفرط في أمنها المائي.

وقال إن رد فعل مصر في حال المساس بحقوقها المائية “سيؤثر على استقرار المنطقة بالكامل”، غير أنه شدد على تمسك القاهرة بالتفاوض كخيار مبدئي، وفق المعايير الدولية في مجال ضبط المياه العابرة للحدود.

وأعرب عن الأمل في أن يتم التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم بشأن ملء وتشغيل سد النهضة.

وتبني إثيوبيا سد النهضة على مجرى النيل الأزرق، وسيكون أكبر سد للطاقة الكهرومائية في إفريقيا. وتقول إن المشروع حيوي لنموها الاقتصادي، حيث تسعى إلى أن تصبح أكبر مصدر للطاقة الكهربائية في إفريقيا، بأكثر من 6 آلاف ميجاوات.

وتتخوف مصر من تأثير السد على حصتها السنوية من مياه نهر النيل، والبالغة 55.5 مليار متر مكعب، بينما يحصل السودان على 18.5 مليار متر مكعب.

ويعد نهر النيل المصدر الرئيسي للمياه في مصر، التي تعاني من الفقر المائي، حيث يبلغ نصيب الفرد فيها أقل من 550 مترا مكعبا سنويا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *