طباعة المقال

السلطات تحرر الملك العمومي بحي المنصور من الباعة المتجولين والساكنة استحسنت المبادرة

قامت السلطات المحلية، تحت إشراف السيد رئيس المنطقة الحضرية الاسماعلية صباح يوم الاثنين، من إخلاء سويقة بحي المنصور الكائنة أمام مسجد النخلة، حيث مقر “السويقة”، من الباعة المتجولين، وذلك بعد شكايات العديد من السكان إلى المسؤولين، بسبب الفوضى التي يتسببون فيها، والمعارك الدامية التي تندلع بينهم، والتي تصل إلى استعمال السكاكين والسيوف، مما يشكل خطرا على المارة والسكان وأبنائهم خلال هذا الشهر الفضيل.

وقامت السلطات المعنية،بمعية رجال الأمن و أفراد القوات المساعدة و”المقدمين” بتحرير الأرصفة من الصناديق والآلات و”الكروسات”، التي كانت تعرقل حركة السير تماما، وتمنع السيارات من المرور، في ظل ابتهاج كبير من سكان المنطقة الذين عانوا كثيرا من أجل إيصال صوتهم إلى المسؤولين، وتمنوا أن لا تكون العملية مجرد حملة موسمية، قبل أن تعود “حليمة إلى عادتها القديمة”.

وتفاعل عدد كبير من سكان الحي المنصور، والأحياء المجاورة،  مع عملية “التحرير”، التي شاركت فيها أيضا شركات النظافة التي كانت تجد صعوبة في تنظيف المكان من بعض مخلفات الأزبال ولاسيما أمام مسجد النخلة الذي كان يعرف بابه بعرقلة المصلين أثناء ولوجهم لأداء الصلاة .
استحسنت ساكنة حي المنصور والأحياء المجاورة لها ،هذه الحملة الواسعة ضد الفوضى التي كانت تعرفها سويقة المنصور، التي شنتها السلطات المحلية، وعبرت الساكنة على إعجابها ورضاها على سياسة القرب من المواطنين، التي أمر بها جلالة الملك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!