طباعة المقال

الطالبي العلمي: حزبنا سيواصل قيادة الحكومة حتى سنة 2032

أخبار مكناس24/هيئة التحرير

قال راشد الطالبي العلمي، عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار على أن الحزب سيواصل قيادة الحكومة حتى سنة 2032.

وأضاف العلمي، في كلمة له أمس الجمعة 2 فبراير 2024 بمناسبة تنظيم فعاليات المنتدى الجهوي 11 للمنتخبين الأحرار بجهة العيون الساقية الحمراء، أن هناك خلل في الآليات التي تستخدم لمحاربة الفساد، ودعا إلى ضرورة معالجة كل الاختلالات المسجلة في تدبير الجماعات الترابية بأساليب جديدة، وآليات تشريعية جديدة أيضا.

وعبر الطالبي العلمي عن قناعته ببقاء حزب التجمع الوطني للأحرار في السلطة لولاية أخرى، مضيفا أن “الموطن يفرّق بين من يبحث عن مقعد لممارسة السلطة وبين من يبحث عن مقعد من أجل استغلاله لخدمة التنمية”، مشددا على أن “حزب الأحرار هنا لخدمة التنمية”.

إلى ذلك، أشاد رئيس مجلس النواب بالمشاركة المكثفة لساكنة المناطق الجنوبية في الانتخابات التشريعية والمحلية الماضية، والتي تجاوزت نسبة المشاركة فيها 80 بالمائة، معتبرا أن هذه النسبة هي الأعلى في العالم.

وأكد الطالبي العلمي، أن “المشاركة في الانتخابات بالصحراء المغربية بنسبة 80 بالمائة، هي رسالة إلى خصوم المغرب بأن الصحراويين يؤمنون بمغربية الصحراء واعطوا الشرعية لممثلي الساكنة في المجالس المنتخبة”.

وفيما أفاد بأن التحالف الحكومي منسجم، ومتماسك، دعا الطالبي العلمي إلى التماسك على مستوى المنتخبين المحليين.

ومع تواتر التكهنات بشأن قرب إجراء تعديل حكومي، قال مصطفی بايتاس، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن “التعديل الحكومي إجراء سياسي ودستوري يتطلب تدابير ومجموعة من الشروط”.

وتابع بايتاس، الذي كان يتحدث في الندوة الصحفية التي أعقبت انعقاد المجلس الحكومي، قائلا “عندما تتوفر الشروط والتدابير سنمضي في هذا المجال”.

وفي ما يتعلق بدعوة حزب في المعارضة لتقديم ملتمس الرقابة بهدف “إسقاط” الحكومة، أوضح الوزير المنتدب أن اللجوء إلى ملتمسات الرقابة مؤطر بضوابط تتعلق بمختلف الآليات والميكانيزمات والإجراءات التي خولها الدستور للفرق البرلمانية بهذا الشأن.

وأضاف بايتاس بالقول “نحن نشتغل في إطار نظام ديمقراطي مؤسساتي، ونتعامل مع هذا الموضوع وفقا للضوابط المحددة في هذا الإطار”.

error: تحذير