طباعة المقال

العثماني والرميد يودعان وفد حركة “حماس”

أخبارمكناس24 / الرباط

أقام الدكتور سعد الدين العثماني الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، نهاية الأسبوع المنصرم، حفلا على شرف وفد حركة المقاومة الإسلامية “حماس” الذي أنهى زيارته للمغرب والتي دامت خمسة أيام.

وألقى الأمين العام للحزب خلال هذا الحفل كلمة عبر فيها عن سروره بهذه الزيارة وأهميتها الكبيرة في هذه الظرفية التي تمر منها القضية الفلسطينية، معتبرا أن هذه الزيارة سيكون لها ما بعدها في إطار دعم صمود الشعب الفلسطيني، وذكر بالاهتمام الخاص الذي حظيت به الزيارة على جميع المستويات.

من جهته، شكر إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، حزب العدالة والتنمية على الدعوة وعلى حسن تنظيم الزيارة وترتيب اللقاءات والتي مكنت من اللقاء المباشر مع ممثلي الأحزاب السياسية المغربية والجمعيات المناصرة لفلسطين، ومكنت أيضا من لقاء رئيس مجلس النواب ورئيس مجلس المستشارين، ورجال الإعلام، حيث نقلت هذه اللقاءات الصورة الحقيقية لمواقف حماس ورؤيتها السياسية.

كما شكر هنية، في كلمته جلالة الملك على رعاية الزيارة وشكر أطر وزارة الخارجية وسلطات الأمن على كل ما قدموه لتمر الزيارة في أجواء جيدة.

هذا، وتضمن برنامج وفد حركة حماس زيارة لوكالة بيت مال القدس، حيث تم الوقوف على أهمية المشاريع التي تمولها الوكالة والدور الكبير لجلالة الملك في دعم صمود المقدسيين. كما تضمن البرنامج زيارة ضريح محمد الخامس حيث ترحم الوفد على روح الملك محمد الخامس والملك الحسن الثاني رحمهما الله.

 إلى ذلك، قدم العثماني درعا تذكاريا للضيف الكبير، حيث حضر الحفل كل من رئيس لجنة دعم فلسطين بالحزب محمد الحمداوي وكل من الإخوة رضى بنخلدون وعبد القادر اعمارة وسعد لوديي ومحمد البورقادي وعزيز هناوي.

وبالدار البيضاء، وبعد أن قام الوفد بزيارة لمسجد الحسن الثاني، نهاية الأسبوع الماضي، نظم وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان المصطفى الرميد، حفل غذاء على شرف الوفد الفلسطيني قبل مغادرته لأرض الوطن، حيث أشار الرميد، في كلمته بالمناسبة إلى الدور الكبير الذي يلعبه المغرب في دعم فلسطين. وحضر هذا الحفل أعضاء من الأمانة العامة للحزب ومولاي أحمد صابر ممثلا لحركة التوحيد والإصلاح .

يذكر أن الدكتور طه عبد الرحمن اتصل هاتفيا برئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” إسماعيل هنية، خلال هذا الحفل التوديعي، حيث عبر له عن تقديره الكبير للمقاومة، وعن سروره بهذه الزيارة.

ومن جهة أخرى، تلقى هنية مكالمة من أحمد البياز المدير السابق للمكتب الوطني للمطارت والذي كان قد أشرف على بناء مطار غزة، وكذا اتصال من عبد الرحيم شيخي رئيس حركة التوحيد والإصلاح.

بعد ذلك غادر الوفد الفلسطيني مدينة الدار البيضاء متوجها لنواكشوط بموريتانيا. وفي هذا الصدد، أكد رضى بنخلدون رئيس لجنة العلاقات الدولية للحزب، في تصريح مقتضب لــpjd.ma، حول نتائج الزيارة، أن “الزيارة حققت أهدافها بشكل كبير، وهذا هو المهم”.

المصدر/ p.j.d

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *