المعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية يكشف تأثير وسائل الإعلام الافتراضية على الشعور بالأمان في المغرب

عبد اللطيف نبيه5 مايو 2024آخر تحديث :
المعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية يكشف تأثير وسائل الإعلام الافتراضية على الشعور بالأمان في المغرب

نظم المعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية “IRES” في الثاني من ماي الجاري بالرباط ندوة هامة لعرض نتائج الطبعة الثالثة من الاستطلاع الوطني حول الرابط الاجتماعي بعنوان “الأمن ووسائل الإعلام”، الذي أجري في عام 2023.

وشارك في الندوة ممثلون من المعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية “IRES”، ووزارات الداخلية، ووزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، وزارة العدل، والأركان العامة للقوات المسلحة الملكية، والدرك الملكي، والمديرية العامة للأمن الوطني، والمجلس الوطني للصحافة، والمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي “CESE”، والهيئة العليا للاتصال السمعي البصري “HACA”، مما أضفى على الندوة طابعا شاملا ومتعدد الأطراف.

وتناول برنامج الندوة موضوع “الرابط الاجتماعي في المغرب ودور الدولة وجميع الفاعلين الاجتماعيين”، حيث تم استعراض البيانات والتحليلات الخاصة بالموضوعات المدروسة في الاستطلاع.

وأكد محمد توفيق مولين، المدير العام للمعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية، على تحسن ملحوظ في ثقة المواطنين في المؤسسات الأمنية، حيث ارتفعت نسبة الثقة من 77% في عام 2016 إلى 85% في عام 2023، وهو ما يعكس تحسنا ملموسا في الشعور بالأمان بين الفرد والمجتمع في المغرب.

وفيما يتعلق بموضوع “وسائل الإعلام والعالم الافتراضي”، كشف الاستطلاع أن هناك تغييرًا واضحًا في أنماط استهلاك الإعلام، حيث استخدم 76% من العينة المستجوبة الإنترنت في عام 2023 مقابل 36% في عام 2016، وهو ما يعكس التطور التكنولوجي وتأثيره على المجتمع المغربي، وبالرغم من أن الشعور بالأمان بات مكتسبا مجتمعيا، إلا أن، هناك قلقا متزايدا بشأن خطر العالم الافتراضي على الرابط الاجتماعي، حيث أشار الاستطلاع إلى أن 71% من المستجوبين يرون أن هذا الخطر متجه نحو الارتفاع.

وإلى جانب ذلك، كشف الاستطلاع عن تأثير سلبي للأخبار المزيفة على الرابط الاجتماعي، حيث يرون 85% من المستجوبين أنها تسهم في نشر الفتن والتوترات، مما يبرز أهمية التوعية والتثقيف في هذا الصدد.

ويعكس هذا الاستطلاع ونتائج الندوة التحولات الاجتماعية والتكنولوجية التي يشهدها المجتمع المغربي، مع التأكيد على أهمية بناء بيئة آمنة وصحية للمواطنين في ظل تطور الوسائل الإعلامية والتكنولوجية.

الاخبار العاجلة