طباعة المقال

الملك محمد السادس تابع عملية الإفراج عن الطالب ابراهيم سعدون

أخبار مكناس24 / هيئة التحرير

ذكرت مصادر إعلامية، أن إفراج روسيا، أمس الأربعاء، على المغربي إبراهيم سعدون بوساطة سعودية كانت محط متابعة من قبل الملك محمد السادس الذي كان يتابع الوضع عن كثب.

وأوضحت اليومية وفقا لمصادرها، أن قضية براهيم سعدون معقدة، لأن المغرب لا يتواصل مع الكيانات الانفصالية في إطار السلامة الإقليمية للدول، وأن الإفراج عنه تم بفضل العلاقات الأخوية القوية التي تجمع بين المملكتين المغربية والسعودية، مشيرة إلى دور الملك محمد السادس في الملف من خلال تتبع التفاصيل الدقيقة لتطوراته منذ البداية.

وبادر عدد من المغاربة، بعد الإعلان عن الافراج عن سعدون، إلى شكر الملك محمد السادس، وكذا العاهل السعودي وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، لدورهم الإنساني في الافراج عن الأسرى.

 الطاهر سعدون والد ابراهيم سعدون، عبر في حديث له مع جريدة إلكترونية مغربية، عن امتنانه لجلالة الملك محمد السادس لعنايته الكريمة، ومتابعته عن كثب لقضية ابنه.

وأعرب الطاهر سعدون أيضا عن امتنانه للسلطات السعودية، وولي العهد محمد بن سلمان، لتدخله للإفراج عن ابنه إبراهيم سعدون، مضيفا أن إطلاق سراح ابنه يدل على العلاقة المتميزة بين المملكتين السعودية والمغربية، كما يدل على عظمة المغرب وملكه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.