النظام العسكري الجزائري يفقد صوابه كليّا.. انسحاب من بطولة كرة اليد بسبب خريطة المغرب !

عبد اللطيف نبيه24 أبريل 2024آخر تحديث :
النظام العسكري الجزائري يفقد صوابه كليّا.. انسحاب من بطولة كرة اليد بسبب خريطة المغرب !

يبدو ان النظام العسكري أصيب بالجنون الذي لا يوصف بل انه فقد صوابه كليا هذه الايام بسبب خريطة المغرب على القمصان الرياضية، فبعد ايام فقط من ازمة قميص نهضة بركان الذي فجر غضب العسكر وتم تأجيل المباراة امام اتحاد العاصمة الجزائري، جاء الدور اليوم على كرة اليد.

إذ رفض المنتخب الجزائري لكرة اليد لأقل من 20 سنة، دخول أرضية الميدان في مباراته أمام المنتخب المغربي، ضمن البطولة العربية، بسبب حمل لاعبي المغرب خريطة المملكة على قمصانهم.

وهكذا، عرفت البطولة العربية لكرة اليد للشباب أزمة جديدة بين المنتخبين الجزائري والمغربي، على غرار أزمة قميص نادي نهضة بركان الذي كان يحضر لمواجهة اتحاد العاصمة بالجزائر ضمن منافسات كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم.

ولم يحضر لاعبو المنتخب الجزائري إلى الملعب لخوض المباراة المقررة أمام نظيرهم المغربي، احتجاجًا على حمل لاعبي المنتخب الأخير قمصانا مزينة بالخريطة المغربية، حسب شهادات لبعض المشاركين في البطولة الجارية حاليا في مدينة الدار البيضاء.

ويبدو ان الاندية الجزائرية ستعاني كثيرا امام المنتخبات والأندية المغربية بسبب الخريطة المغربية المرسومة على جميع الاقمصة الرياضية المغربية، اذ قررت المملكة وضع الخريطة على جميع الاقمصة بما في ذلك حتى اندية الهواة، لذلك ستتعب الجزائر التي ترزح تحت حكم نظام عسكري لا يفرق بين الكرة والسياسة والالتزامات الرياضية والهيئات القارية المتحكمة والمسيرة لشؤون الكرة بكل اصنافها.

الاخبار العاجلة