طباعة المقال

الوكالة الحضارية بمكناس تنظم قافلة القرب الخاصة بالعالم القروي من 1 و7 غشت المقبل

أخبار مكناس24 / عبداللطيف نبيه

تنظم الوكالة الحضرية بمكناس قافلة القرب الخاصة بالعالم القروي، خلال الفترة الممتدة ما بين 5 و7 غشت المقبل، وذلك في إطار سياسة القرب التي تنهجها الوكالة، وكذا من أجل تواصل أكثر مع ساكنة العالم القروي.

وذكرت الوكالة، في بلاغ لها، توصل به موقع “أخبار مكناس24” بنسخة منه، أن تنظيم هذه القافلة الموسومة بعنوان “الوكالة الحضرية لمكناس في خدمة العالم القروي.. جينا عندكم باش نوجدو حلول معاكم” تأتي تحت إشراف وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة قطاع إعداد التراب الوطني والتعمير.

وأوضحت الوكالة، أن هذه القافلة ستتم عبر 3 مراحل، في مرحلة أولى تستهدف جماعة المغاصيين يوم 5 غشت 2022، وفي مرحلة ثانية جماعة عين اللوح يوم 6 غشت 2022، وجماعة آيت يعزم في مرحلة ثالثة يوم 7 غشت 2022.

وأشار البلاغ، إلى أن الهدف من هذه القافلة، يتمثل في جعل الوكالات الحضرية تنخرط  في إطار منهجية القرب من خلال الاستماع إلى الساكنة بالمجال القروي، وخلق مبادرات مواطنة في خدمة الساكنة القروية، لا سيما في المناطق النائية، وتوعية السكان بشروط البناء في المناطق القروية.

وأضاف البلاغ ، أن الوكالة تهدف من خلال هاته القافلة إلى تمكين الساكنة القروية من إرشادات الولوج إلى المعلومة التعميرية، من خلال تزويد المرتفقين بمذكرة المعلومات التعميرية على الفور عند طلب ذلك من خلال المنصة الالكترونية، و توفير المعلومات التعميرية العامة على شكل مذكرة توجيهية، وكذلك نشر وتعميم المعلومات التعميرية لمختلف وثائق التعمير المعمول بها.

كما تروم هذه القافلة  إلى تقديم خدمات، عن طريق معالجة طلبات الموافقة المبدئية التي يطلبها المواطنون، وإعطاء معلومات حول إمكانيات البناء حسب المعطيات  التعميرية والتقنية المميزة للعقار، والمساعدة فيما يخص تكوين ملفات الترخيص وتعميم المساطر المتعلقة بها.

وأكدت الوكالة الحضارية بمكناس، في ختام بلاغها، بأنها ستمكن الساكنة المستهدفة من هاته القافلة، من الدراسة القبلية لملفات طلبات رخص البناء، وتقديم المساعدة المعمارية في العالم القروي، من خلال تكوين الملفات ، وإطلاع المرتفقين بالمراحل اللاحقة، وتجميع الملفات وتوجيهها الى المجلس الجهوي للمهندسين المعماريين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *