طباعة المقال

بعد تدوينته الشهيرة رئيس جماعة “لوطا” يخضع لتدبير الحراسة النظرية

في آخر مستجد بخصوص ملف رئيس جماعة لوطا، “مكي الحنودي”، و الذي خلق مؤخرا جدلا واسعا على مواقع التواصل الإجتماعي، قامت عناصر الضابطة القضائية للدرك الملكي بسرية إمزورن، بوضع هذا الأخير رهن تدابير الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة المختصة، من أجل التحقيق معه حول التدوينة التي نشرها قبل أيام على موقع “فيسبوك” و التي يدعو فيها سكان جماعته بالتجول الى غاية 11 ليلا.

و قد أفاد مصدر مطلع في هذا الخصوص بأنه تم الاستماع لمكي الحنودي ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية، بعد بلاغ وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالحسيمة، و الذي أعلن فيه عن فتح تحقيق في تدوينة لرئيس جماعة لوطا أعلن من خلالها عن السماح لساكنة الجماعة بالتجول ليلا خلال شهر رمضان، خلافا لما قررته الحكومة في هذا الشأن.

ومن المنتظر أن يتم إحالة رئيس جماعة لوطا قبل انتهاء مدة الحراسة النظرية على أنظار وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالحسيمة، للنظر في المنسوب إليه وإعداد صك الاتهام واتخاذ الأمر المناسب.

هذا وقد ذكر بلاغ لوكيل الملك توصلت “الأسبوع” بنسخة منه، بأن النيابة العامة بالحسيمة قد قررت فتح بحث بخصوص تدوينة على مواقع التواصل الاجتماعي، يرخص فيها صاحبها للسكان بارتياد المقاهي و التجول بالمناطق التابعة للجماعة القروية التي يرأسها من الفطور إلى الساعة الحادية عشر ليلا خلال شهر رمضان، بعد أن قررت السلطات المختصة حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني ابتداء من الساعة الثامنة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا، و أضاف البلاغ بأن الفعل المذكور يجرمه القانون، ويتمثل في تحريض الغير على مخالفة قرارات السلطات العمومية المتخذة في إطار حالة الطوارئ الصحية.

المصدر / الاسبوع الصحفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!