طباعة المقال

( بالفيديو ) جماعة تامشاشاط التابعة لعمالة الحاجب: تنظيم عملية ختان جماعية، واحتضان حملة طبية متعددة التخصصات.

أخبار مكناس24 / عبداللطيف نبيه
احتضن المركز الصحي القروي مستوى 01 بالجماعة القروية تامشاشاط دائرة أكوراي عمالة الحاجب، حملة طبية متعددة التخصصات من تنظيم مندوبية الصحة والحماية الاجتماعية بإقليم الحاجب و تحت إشراف المديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية فاس – مكناس، وبتعاون وتنسيق مع كل من: المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة الحاجب، وجمعية “الثريا للعمل الخيري والتضامن الاجتماعي بمكناس”، وغرفة نقابة صيادلة مكناس والنواحي، وبحضور السلطات المحلية والمجلس الجماعي لتامشاشاط، وذلك يوم الأحد 22 ماي 2022.


وتضمنت هذه الحملة تقديم جملة من الخدمات الطبية المتنوعة في الطب العام، وطب الأطفال، وأمراض القلب والشرايين، وطب النساء والتوليد، والجراحة، والأسنان، كما شملت عملية ختان جماعية قامت جمعية الثريا للعمل الخيري والتضامن الاجتماعي بتغطيتها بالكامل، واستفاد منها ما يناهز 97 طفلا من أصل 114، مرت جميعها في ظروف جيدة.


إضافة إلى ذلك، عرفت هذه الحملة عمليات للفحص والتشخيص بالأشعة، من خلال وحدة طبية متنقلة للتحاليل تتوفر على معدات للفحص بالصدى، وكذا على جهاز السكانير، شارك فيها ثلة من الأطباء من مختلف التخصصات، وقاموا بتقديم حصص توعوية وتحسيسية تزامنا مع حملة تعزيز الرضاعة الطبيعية، وفي نفس الإطار جرى توزيع كمية مهمة من الأدوية بالمجان على المستفيدين.


تجدر الإشارة إلى أن هذه الحملة شهدت مساهمة طاقم طبي وتمريضي وإداري مكون من 80 فردا، من أجل ضمان التكفل بالحالات المرضية المرصودة والحالات المستعجلة عبر تعبئة وحدتين طبيتين متنقلتين.


وقد كان من أهم أهداف هذه الحملة تجويد الخدمات الطبية والصحية وتحسينها، وخاصة عبر توفير خدمات القرب لفائدة الفئات المعوزة والهشة بالوسط القروي، وتحسين ولوجهم إلى العلاجات الأساسية، عبر تنظيم حملات طبية متعددة الاختصاصات.


وفي تصريح السيد حسن أوكهو المندوب الإقليمي للصحة بإقليم الحاجب لجريدة “أخبار مكناس24″، أشار فيه إلى أن هذا العمل يندرج في إطار حملات طبية وقوافل علاجية، تنظم على صعيد الإقليم، وبالمركز الاستشفائي الإقليمي، وذلك من أجل تقليص آجال المواعد وتخفيض قوائم المرضى الذين يحتاجون لتدخلات جراحية عاجلة .


كما أشاد بالمجهودات الجبارة التي قام بها السيد عامل عمالة الحاجب لضمان إنجاح هذه الحملة ومرورها في أحسن الظروف، والتي همت العديد من التخصصات، وأبرزَ أنها استدعت تعبئة العديد من الفاعلين والمنخرطين في جمعية “الثريا للعمل الخيري والتضامن الاجتماعي بمكناس”، وموظفي المندوبية الإقليمية بالحاجب ، وقد تمت هذه المبادرة الإنسانية على أحسن ما يرام في تنسيق مع المندوبية الجهوية للصحة بجهة فاس – مكناس، وبدعم ومشاركة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم الحاجب، ومن جماعة تامشاشاط، ومن السلطات المحلية .


من جهتها، أشارت الحاجة تورية قشقوش السوسي رئيسة جمعية “الثريا للعمل الخيري والتضامن الاجتماعي بمكناس” في تصريحها لجريدة “أخبار مكناس24“، أن الهدف الأساسي من تنظيم هذه الحملة الطبية يتمثل في تقريب الخدمات الطبية من الفئات الاجتماعية التي تعيش حالة هشاشة بالعالم القروي، ولاسيما بالمناطق النائية فيه.

كما تقدمت بالمناسبة بشكر خاص لجميع الشركاء الفاعلين لانجاح هذه القافلة الطبية الكبرى وعلى راسهم عامل صاحب الجلالة نصره الله على اقليم الحاجب و المندوبية الاقليمية للصحة و
المبادرة الوطنية للتنمية البشرية و جماعة وساكنة تامشاشاط .
و الدكتور الرجافي الله والفريق المرافق له من اطباء وممرضين ومساعدين وكل المتطوعين والفاعلين الجمعويين والصحافة المواكبة ،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.