طباعة المقال

الجمعية الاسماعلية للمعاقين جسديا بمكناس دائما في الموعد وتشرف هذه السنة على توزيع 1200 قفة رمضان على العائلات من منخرطي الجمعية بمكناس

متابعة / عبداللطيف نبيه

ترسيخا لقيمها التضامنية، وتكريسا لبعدها الانساني،ومساهمة منها في جهود تقليص ٱثار جائحة كورونا على الأسر المعوزة والتخفيف من ٱثارها، نظمت الجمعية الاسماعلية للمعاقين جسديا بمكناس ، عملية توزيع « قفة رمضان » لفائدة الأسر  منخرطي الجمعية من الأسر المعوزة و ذوي الاحتياجات الخاصة و ذلك بعد ما أعطى جلالة الملك محمد السادس انطلاقة عملية إفطار الصائم لهذه السنة ، شملت بالخصوص  فئة ” وذوي الإحتياجات الخاصةو الأرامل، والأيتام ”، يوم الاربعاء 14 ابريل 2021 ،على مدى أيبوعين وقد أدخلت هذه المبادرة الإنسانية الاطمئنان الى قلوب عدد من الأسر الفقيرة، ولقيت كذلك استحسانا من طرف ساكنة ومنخريطي الجمعية .

 وفي هذا الصدد، وبمبادرة إنسانية من أعضاء ومنخرطي الجمعية الاسماعلية للمعاقين جسديا بمكناس ، سيتم من خلال هذه العملية، توزيع حوالي (1200) قفة رمضانية اشتملت على المواد الغذائية الأساسية 5 لتر من الزيت و10 kg من الدقيق الصلب 1kgعسل 2kgسنيدة شاي قهوة زبدة فرماج شعرية حمص عدس روز 1 kgطماطم مصبرة  ، تسعى من خلالها الجمعية الى تغطية اكبر قدر ممكن من العائلات المحتاجة للسند الاجتماعي والمساعدة في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد وتوصيل لهم هذه المساعدة الى منازلهم دون حضورهم الى مقر الجمعية .





وتأتي هاته المبدرةالإنسانيةبمباركة السيد عامل عمالة مكناس ، والدي مافتئ بدتم جميع المبادراة الاجتماعية والانسانية .

كما عرف مقر الجمعية عملية إفطار الصائم ، واستفادة من هذه العملية أزيد من 200 طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة  من منخريطي الجمعية ، وتجري هذه العملية بإتخاد جميع التدابير الإحترازية موصى بها .

 من جهته، صرح “زكرياء كرنو”  رئيس الجمعية الإسماعيلية للمعاقين جسديا  ، أن هذه المبادرة التي تقوم بها الجمعية والمتعلقة بتوزيع “قفة رمضان”، هي في عمقها الاجتماعي مبادرة تروم إلى مساعدة الفئة الاجتماعية لعدد من منخرطي الجمعية الاسماعلية للمعاقين بمكناس المعوزة  ” الأرامل، والأيتام  ” التي تعيش تحت وطأة الفقر، وتهدف إلى تحسيس المواطنين بضرورة التضامن الاجتماعي،وأضاف من جهته أن هذه المبادرة تدخل في إطار مجموعة من البرامج ذات البعد الاجتماعي والإنساني التي تسهر “جمعية ” على تنفيذها، في إطار رؤية اجتماعية واضحة تهدف الى مساعدة الأسر التي تعاني الفقر والهشاشة خاصة في ظل جائحة كورونا.

وأبرز نفس المتحدث، أن هذه المبادرة الانسانية ماهي إلا مناسبة لاستكمال باقي فقرات برنامج الجمعية، والذي تم تكييفه مع حالة الطوارئ الصحية التي تعيشها بلادنا للتصدي والوقاية من انتشار فيروس ” كورونا “، حيث أضاف أن الجمعية قد انخرطت في عملية توزيع مساعدات غذائية على الأسر المعوزة ،موضحا أن أعضاء الجمعية ومنخرطيها وبعض المحسنين سخروا كل إمكانياتهم المادية والمعنوية لمساعدة الأسر المعوزة، إيمانا منهم بالعمل الجمعوي الهادف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *