طباعة المقال

حسنة وكاد تربك حسابات بعض المرشحين وتعطي دفعة قوية للائحة حزب الوسط الاجتماعي بمكناس.

أخبار مكناس 24/ مادة اشهارية

تخوض سليلة مكناسة الزيتونة ، سيدة الفاعلة الحقوقية والجمعوية الناجحة، حسنة وكاد ، الانتخابات التشريعية المزمع تنظيمها في الثامن من شتنبر الجاري، بألوان حزب الوسط الاجتماعي ، بحيث يعول عليها للظفر بمقعدها، التي تنافس عليه وكاد بين جميع البروفايلات السياسية النسائية بالعمالة.

وفي إطار الحملة الانتخابية التي انطلقت منذ أيام، تواصل حسنة وكاد بكل عزم وإرادة على التواصل مع أكبر عدد من المواطنين، الذين لمسوا فيها حب التواصل والاستماع لهموم المواطنين، من أجل الوقوف على النواقص التي يعانون منها وكذا لإيجاد الحلول الأنجع.

ودعت حسنة وكاد عموم المواطنين لمساندتها خلال الاستحقاقات البرلمانية والجهوية المقبلة، من خلال التصويت على رمز النحلة، الذي اختارته من أجل الوصول إلى قبة البرلمان، بهدف خدمة المدينة، كما دعت عموم ساكنة العاصمة الاسماعلية مكناس للقطيعة مع الفساد والمفسدين، مشيرا إلى أن هذه الفترة حساسة جدا نظرا لارتباطها بالأفاق المستقبلية المتعلقة بمدينة مكناس.

امرأة الفاعلة الحقوقية والجمعوية حسنة وكاد هي المرأة الوحيدة بعمالة مكناس التي تم انتخابها على رأس حزب سياسي لتكون وكيلة للائحة الجهوية للانتخابات التشريعية.

مرشحة “النحلة” سيدة مكافحة ومناضلة شقت طريقها بنجاح ، غير أن صبرها ومثابرتها مَكَّناها من إيجاد موطئ قدم في عمل الخير وتواصلها المستمر مع المرأة ووقوفها بجانب المحتاج طيلة السنة .

حسنة وكاد سليلة عائلة وكاد وزوجة النقابي و الفاعل الجمعوي السيد بن سالم تماني، أم لثلاثة أطفال تستمد قوتها من مدينتها الأم، وحيها أكدال، وهي تعتز بانتمائها الذي ترى فيه سندا ودعما لها في طريقه لولوج قبة البرلمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *