طباعة المقال

عموتة: مباراة الغد ستكون عائلية ونطمح للتتويج بكأس آسيا.

أفاد المغربي الحسين عموتة مدرب منتخب الأردن أن مباراة نهائي كأس آسيا 2024 بين النشامى والمنتخب القطري ستكون عائلية، ووعد بأن يقدم فريقه مستويات تليق بنهائي البطولة القارية.

وأضاف خلال المؤتمر الصحفي الخاص بالحديث عن المباراة المقررة، غدًا السبت، بملعب لوسيل: “مباراة الغد ستكون عائلية، لأنها تجمع بين منتخبين عربيين، وسنلعب من دون ضغط ونستمتع بالمباراة”.

وتابع عموتة: “المواجهة النهائية لا تحتاج لتقديم كبير، مع رغبة الفريقين للوصول إلى إنجاز ولقب تاريخي، نحن نستعد بشكل اعتيادي من دون زيادة الضغط على اللاعبين؛ فالمباراة تتحدث عن نفسها”.

وأضاف مدرب منتخب الأردن: “نطمح لتحقيق الكأس ونستمتع بالحضور في هذه المباراة، وأنا أعدكم بتقديم مستوى يليق بالنهائي، وسنحاول خلال المباراة تحييد التواصل مع المحيط الخارجي، لتقليل الضغط على اللاعبين، والمواجهة ستكون تكتيكية في المقام الأول”.

وعن مشواره مع المنتخب الأردني قال عموتة: “راضٍ عما حققته، هذا كان تحديًّا شخصيًّا بالنسبة إلي، فريقنا مكتمل بنسبة كبيرة لمباراة الغد، ومنتخب قطر ليس سهلًا. أنا لا أفضل الحديث عن نفسي، ونتائج الفريق هي نتيجة مجهود المجموعة كلها وليس المدرب فقط”.

وعن الانتقادات قبل البطولة ومستقبله مع منتخب الأردن، قال: “دائمًا عندما يخسر الفريق يتحمل المدرب المسؤولية، والعكس في حالة المكسب، لا ألتفت كثيرًا إلى حديث النقاد في الإعلام، الحديث عن مستقبلي مع المنتخب سيكون فيما بعد”.

وأشار مدرب منتخب الأردن إلى دور الاتحاد القطري في تجهيز لاعبي العنابي، وذلك بقوله في ختام حديثه: “الاتحاد القطري يقوم بعمل كبير من خلال أكاديمية أسباير في إعداد لاعبي المنتخب، ونشكر قطر على مساعدتنا في التحضير لهذه البطولة”.

error: تحذير