طباعة المقال

غرفة الصناعة لجهة فاس مكناس تعقد جمعها العام العادي بإقليم مولاي يعقوب وهذه أبرز مخرجات الدورة.

أخبار مكناس24 / عبداللطيف نبيه

عقد مجلس الصناعة التقليدية لجهة فاس مكناس برئاسة السيد عبد المالك البوطيين، الدورة العادية لشهر أكتوبر، وذلك بقاعة الاجتماعات التابعة لمقر عمالة إقليم مولاي يعقوب، يوم الأربعاء 26 أكتوبر 2022.


الدورة تمحورت حول مجموعة من النقاط (07)، ذات الأهمية على الصعيد الجهوي، حيث كانت الإحاطة الأولية للسيد عبد المالك البوطيين رئيس مجلس الصناعة التقليدية لجهة فاس مكناس، ذات أهمية وتناولت كرونولوجيا كل التدخلات السديدة التي اعتمدها المجلس، وكل الاتفاقيات التي انخرطت فيها مجلس الصناعة التقليدية ب (90%) التي أنجزت، والتي ساهمت فيها الغرفة (17 مليون درهم) والوزارة الوصية (101 مليون درهم)، وغيرها من الإحاطات والتدخلات (النقطة 6).


وفي إطار المناقشة المفتوحة لكل نقاط الدورة، انخراط الأعضاء بجدية وشفافية في فتح باب النقاش البناء، وتثمين ما تم تحقيقه من منجزات ذات قيمة ترتقي بحرفيي وقطاع الصناعة التقليدية بالجهة. وقد لاقت النقطة الثالثة (3) والتي تهم ” دراسة اقتراحات تهم توسيع اختصاصات غرف الصناعة التقليدية بالمغرب في افق صياغة مشروع لتعديل النظام الأساسي لغرف الصناعة التقليدية.”


وقد استفاضت جل التدخلات (النقطة 3)على بناء الشخصية الذاتية والمعنوية لغرف الصناعة التقليدية على أساس رفع الوصاية العمودية لوزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، وخلق شراكة ذات جودة تتسم بتحديد الأدوار والاختصاصات. وقد ارتأى الجمع إحداث لجنة لأجل المساهمة بالرأي والملاحظات والخلاصات، التي تهم غرفة جهة فاس مكناس. وقد استحسن رئيس الغرفة الرأي وحدد مكونات اللجنة الموضوعاتية في المقرر الرسمي للغرفة.


وفي عرض النقاط للدراسة والموافقة تمت المصادقة عليها بالإجماع، و بعد تلاوة برقية الولاء والإخلاص للسدة العالية بالله الملك محمد السادس نصره الله، رفعت الجلسة إلى غاية استعراض مقترحات اللجنة الموضوعاتية المشكل من قبل مجلس الغرفة، وتضمين رأيها ضمن المقترحات الكلية لمجلس غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس مكناس.


وفي تصريح هم سؤال أخبار مكناس 24، صرح رئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس مكناس السيد عبد المالك البوطييم أن (العمل داخل الغرفة، هو عمل بناء يحمل نقاشا مثمرا، وذا جودة تتيح الرقي بقطاع الصناعة التقليدية بكل أقاليم وعمالات الجهة) كما أكدت على (التوافق الكلي والمصادقة على جل نقاط الدورة بالإجماع).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *