طباعة المقال

فاس: إطلاق مشروع ” اسمع صوتي” لتشجيع المشاركة المدنية

أطلقت جمعية بدائل مواطنة، اليوم الجمعة بفاس، مشروع ” اسمع صوتي “، وذلك في إطار برنامج التربية المدنية الدامجة الذي تدعمه الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بالمغرب.

   ويهدف هذا المشروع، الذي خصصت له الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بالمغرب اعتمادات مالية تناهز 2 مليون دولار، الى تشجيع المشاركة المدنية للشباب والنساء والأشخاص في وضعية إعاقة في العملية الديموقراطية والاندماج السياسي بجهات فاس- مكناس وطنجة- تطوان-الحسيمة واخنيفرة – بني ملال والدار البيضاء – سطات.

   وفي هذا الإطار، قال رئيس جمعية بدائل مواطنة، أحمد الدحماني، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء إن هذا المشروع المجتمعي يهدف الى تمكين الشباب والنساء والأشخاص في وضعية إعاقة من فهم أدوارهم ومسؤولياتهم وواجباتهم في الحياة المدنية والاقتصادية والاجتماعية داخل مجالهم الترابي من أجل المساهمة الفعالة في التغيير المنشود محليا.

   وأضاف الدحماني أن هذه المبادرة تروم تعزيز المشاركة المدنية في عملية صنع القرار المحلي والجهوي وفي تطوير السياسات العمومية بالإضافة الى تعزيز قنوات وآليات التواصل المجتمعي لخلق حوار فعال.

   ومن جهته، أبرز القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالمغرب، ديفيد غرين، أن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية صممت هذا البرنامج للمساعدة في تحسين فهم المواطنين لأدوارهم ومسؤولياتهم في العملية الديموقراطية وخلق مناخ سياسي أكثر استجابة على المستويين الوطني والمحلي.

  وأضاف أن تنفيذ هذا البرنامج يندرج في اطار الاستراتيجية الجديدة للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ( 2021 – 2023 ) التي تهدف الى دعم المغرب في جهوده لإرساء الجهوية المتقدمة.

   يشار الى أن هذا البرنامج سيتم تنفيذه من قبل ثلاث منظمات للمجتمع المدني تم انتقاؤهم من خلال عملية اختيار تنافسية تهم حركة بدائل مواطنة ( فاس ) وجمعية شباب تمدولت للثقافة والتنمية ( طاطا) والمعهد المغربي لتحليل السياسات ( الرباط)

المصدر/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *