طباعة المقال

لعنصر بعد لقائه بأخنوش: ما يكون صالحا للمغرب هو الأساسي

أخبار مكناس 24 / الرباط

في رابع لقاء له، اجتمع عزيز أخنوش، رئيس الحكومة المكلف، اليوم الاثنين 13 شتنبر بالرباط، بامحند لعنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، في إطار مشاوراته مع قادة أحزاب لتشكيل الحكومة الجديدة.

أشار امحند لعنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، إلى أنه استمع لآراء أخنوش في ما يتعلق بتكوين الحكومة.

وأوضح، في تصريح صحفي عقب اللقاء، أن أخنوش استمع أيضا إلى عرض الحركة الشعبية، على أن تتواصل المشاورات في هذا الصدد.

وأضاف ” استمعنا لرئيس الحكومة المكلف حول الطريقة التي يريد الاشتغال بها، وعبرنا له عن وجهة نظرنا”، معتبرا أن “ما يكون صالحا للمغرب هو الأساسي”.

وكان أخنوش التقى بإدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وكشف الأخير أنه أجرى مشاورات تمهيدية حول تصور الأوضاع دوليا ووطنيا، وأيضا حول ما هو مطروح أمام المغاربة. وأشار إلى أنه أكد لأخنوش على أن ما بذله الحزبان تحت التوجيهات السامية الملكية، مازال الاتحاد مستعدا لبذله والعطاء من أجل  إنجاح مشروع البرنامج التنموي الجديد لبلادنا.

وقبل لشكر استقبل أخنوش في مقر الحزب بالرباط نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، وقد أشار بركة إلى أن اللقاء “كان فرصة لنقاش حقيقي مبني على إرادة قوية تسعى إلى جعل هذه المحطة تتجاوب مع انتظارات المواطنين وإعادة الثقة وبناء مستقبل في إطار النموذج التنموي”.

فيما قال عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، الذي كان أول من التقى بهم أخنوش، أنه تبادل الأفكار مع رئيس الحكومة المعين حول التحالف الحكومي، وأنه تلقى إشارات إيجابية من طرف رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار حول تشكيل الحكومة المقبلة.

ويختم أخنوش برنامج اليوم الاثنين بلقاء محمد ساجد، الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري، على أن يواصل مشاوراته مع باقي الأحزاب الممثلة في البرلمان، الأربعاء المقبل، أولهم الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية محمد بنعبد الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *