طباعة المقال

مديرية مكناس تنظم كرنفال المواطنة بمشاركة أكثر من 3500 تلميذة وتلميذا جابو شوارع مكناس هاتفين الصحراء مغربية الواد وادي ياسيدي

أخبار مكناس24 / هيئة التحرير

تخليدا للذكرى السابعة والأربعين (47) للمسيرة الخضراء المظفرة والذكرى السابعة والستين (67) لعيد الاستقلال المجيد، نظمت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بمكناس كرنفال المواطنة بمشاركة أكثر من 3500 تلميذة وتلميذا ينتمون إلى مختلف المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية، وذلك تحت شعار “المدرسة المغربية رافعة لترسيخ قيم ومبادئ ملاحم العرش والشعب المتجددة”. وقبيل انطلاق مسيرة الكرنفال، التي حظيت باستقبال وتتبع مباشر للسيد عبد الغني الصبار؛ عامل عمالة مكناس وعدد من المسؤولين الإقليميين، ألقت السيدة وفاء شاكر؛ المديرة الإقليمية للوزارة كلمة أشارت فيها إلى أن تنظيم هذه التظاهرة يحمل دلالات عميقة ومعاني جليلة؛ ولعل من أهمها على وجه الخصوص، اضطلاع المدرسة المغربية بوظائف ورسائل عديدة، أبرزها صيانة ذاكرتنا التاريخية عموما، وذاكرة  ملاحم ومسيرات العرش والشعب، باعتبارها ملاحم من أجل وجود المغرب وشعبه العريق، وترسيخ مقومات الهوية المغربية بوحدة ثوابتها من خلال تركيز المنهاج التعليمي على إشاعة ثقافة الوطنية والمواطنة، وغرس قيم الاعتزاز  بالانتماء للوطن والعمل على الارتقاء به نحو الأفضل، وكذا عبر توسيع قاعدة أندية المواطنة وتفعيل أدوارها، وتوظيف الابداع المدرسي بمختلف تعبيراته لإبراز الصورة الحضارية لبلادنا، بتاريخها الممتد عبر قرون، وحاضرها المشرق ومستقبلها الواعد في ظل القيادة الرشيدة لحفيد بطل العروبة والاستقلال، وابن مبدع المسيرة الخضراء، صانع الأوراش التنموية الكبرى جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

وقد جابت مسيرة الكرنفال مسارا هم مختلف شوارع مركز مدينة مكناس؛ حيث ردد التلميذات والتلاميذ ومؤطريهم عددا من الأناشيد والأهازيج الوطنية ومرتدين مختلف أنواع اللباس المغربي وسط حماس كبير وتتبع واسع من الجمهور وفي حضور وسائل الإعلام الوطنية والمحلية.

وقد سجل الجميع نجاح هذه التظاهرة الوطنية والتربوية في مختلف أطوارها إعدادا وتنفيذا واختتاما، بفعل الانخراط الكبير للأطر الإدارية والتربوية ومجموعة من الفعاليات المدنية والشركاء إلى جانب السلطات المحلية ومختلف المتدخلين، فالشكر موصول للجميع على المجهودات المبذولة والتي تعبر عن روح وطنية عالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *