طباعة المقال

مناورة “ماكرة” لجنوب إفريقيا قبل مواجهة المنتخب المغربي

أخبار مكناس24/هيئة التحرير

تشهد المنافسات الرياضية دائمًا تحضيرات واستعدادات مكثفة من قبل الفرق المشاركة، وذلك لتحقيق أفضل النتائج وتحقيق الانتصارات.

وفي هذا السياق، قام المنتخب الجنوب إفريقي لكرة القدم بمناورة “ماكرة” قبل المواجهة المرتقبة يوم الثلاثاء المقبل ضد الفريق الوطني، برسم ثمن نهائي بطولة أمم أفريقيا المقامة حاليا بساحل العاج.

وفي هذا الإطار، اشتكت بعثة المنتخب الجنوب أفريقي من صعوبة المناخ بمدينة “سان بيدرو” الإيفوارية، وعبر الحساب الرسمي للمنتخب الجنوب أفريقي على منصة “إكس” عن استيائه من نسبة الرطوبة العالية (78 بالمائة) خلال أول حصة تدريبية للفريق بمدينة سان بيدرو.

وبناءً على ذلك، قرر المنتخب الجنوب إفريقي تنفيذ مناورة “ماكرة” قبل مواجهة المنتخب المغربي، وذلك بهدف إثارة الارتباك والتشويش في صفوف الفريق المنافس. وقد تم تنفيذ هذه المناورة بشكل محكم ومدروس، حيث تم تغيير بعض اللاعبين في مراكزهم الأساسية وتبديل بعض الأدوار والتكتيكات.

وأثارت هذه التدوينة استغراب فئات عريضة من الجمهور المغربي، الذي اعتبرها مناورة “خبيثة” من خصم الأسود، لتمويه العناصر الوطنية قبيل موقع ثمن نهائي الـ”كان” الحاسمة.

واعتبرت جماهير مغربية أن جل لاعبي منتخب جنوب إفريقيا يمارسون في البطولة المحلية، وبالتالي فهم مستأنسون بالأجواء الإفريقية المتسمة غالبيتها بمناخها الاستوائي، خاصة العناصر المنتمية لفريق “صن داونز”، التي جابت القارة السمراء طولا وعرضا خلال منافسات عصبة الأبطال الإفريقية.

بالمقابل، حذرت جماهير مغربية من “مكر” خصم الأسود الذي يسعى دون أدنى شك إلى “بيع العجل” للمغاربة، وزعزعة استقرار الأسود، عبر تسويق تذمره من ارتفاع نسبة الرطوبة بمدينة سان بيدرو، قبل أن يباغتهم بوجه آخر خلال موعد المقابلة الحاسمة المرتقبة يوم الثلاثاء المقبل، برسم ثمن نهائي “كان” ساحل العاج.

ويبقى مفهوم المناورة “الماكرة”، استراتيجية تتبعها الفرق الرياضية للتلاعب بخصومها وإرباكهم، وذلك من خلال تبني أساليب وتكتيكات غير متوقعة ومفاجئة. وهدفها الأساسي هو الحصول على ميزة تنافسية وتحقيق الفوز في المباريات.

علاوة على ذلك، يتوقع عدد من المحللين أن يغير المنتخب الجنوب إفريقي، نمط لعبه واعتماد استراتيجية هجومية مفاجئة، حيث يتوقع زيادة عدد الهجمات وتكثيف الضغط على خط الدفاع المغربي. وقد أظهر الفريق الجنوب إفريقي مهارات فردية رائعة وتنسيقًا جماعيًا ممتازًا خلال المباريات السابقة.

من ناحية أخرى، أثارت هذه المناورة الكثير من الانتقادات والجدل بين الجماهير والخبراء الرياضيين. فقد اعتبر البعض أن هذه الاستراتيجية تعد غير أخلاقية وتنتهك قواعد اللعب النظيف، حيث يجب أن يكون الفوز مبنيًا على المهارة والقوة البدنية فقط. وعلى الرغم من ذلك، يعتبر آخرون أن المناورة “الماكرة” جزء لا يتجزأ من اللعبة وأنها تعكس ذكاء واستراتيجية الفريق.

error: تحذير