طباعة المقال

من أجل مبابي وهالاند..الريال سيتخلى عن هؤلاء!

في سباق مع الزمن يطمح ريال مدريد الإسباني إلى حسم المنافسة لصالحه للظفر بخدمات أهم نجوم الكرة في السنوات المقبلة. صفقات لن تكلفه بلا شك دراهم معدودة، ولذلك يبدو من الواجب على النادي الملكي إعادة النظر في دفاتره.

يخطط الملكي الأبيض الصيف المقبل لصفقتين كبيرتين، هما في الواقع خطتان مؤجلتان كانريال مدريد يطمح لإبرامهمافي الموسم السابق لولا انتشار جائحة كورونا التي قلبت أوراق الأندية ومخططاتها. ويتعلق الأمر ولا شك ببطل العالم كيليان مبابي (22 عاما) نجم باريس سان جيرمان الفرنسي، وبالنرويجي إيرلينغ هالاند (20) مهاجم دورتموند الألماني. الاثنان معا يريدهما المدرب زين الدين زيدان مهما كلّف الأمر.

لكن نظرة خاطفة على قيمة مبابي التسويقية في بورصة اللاعين، تشير إلى أنه على النادي الإسباني دفع 180 مليون يورو على الأقل للظفر بخدمات هذا اللاعب لوحده. تضاف إليها 110 مليون يور قيمة الشرط الجزائي في عقد “القنبلة” النرويجية هالاند.

نحو 300 مليون على الأقل سيكون النادي بحاجة ماسة إليها لتحقيق مخططاته، والحل؟! التخلي عن نجوم آخرين من داخل الفريق.

“موندو ديبورتيفو” كشفت عن قائمة المرشحين للمغادرة. في صدارة القائمة التي كشفتها الصحيفة الإسبانية أسماء لم تكن مصدر استغراب لأحد. فالمتصدر هو غاريث بيل لا غيره، اللاعب الذي ودّع الفريق منذ زمن طويل على الأقل نفسيا وعمليا، فهو اليوم يحمل قميص توتنهام الإنجليزي على سبيل الإعارة والعمل مع زين الدين زيدان بات أكثر من مستحيل. بعده يأتي المخضرم سيرجيو راموس أسطورة الريال وأحد صناع مجده في السنوات الأخيرة. في المركزين الثالث والرابع يأتي رافائيل فاران وإيدين هازارد صاحب التجربة المؤلمة مع الفريق. وأخيرا إيسكو ومارسيلو.

المدافع الفرنسي رافائيل فاران لم يتوصل إلى غاية اللحظة إلى اتفاق مع إدارة الميرنغي لتمديد عقده الممتد إلى غاية صيف 2022، ومع بقاء الوضع كما هو عليه فلن ينتظر النادي إلى ذلك الحين دون الاستفادة من اللاعب الذي تصل قيمته التسويقية حاليا إلى 80 مليون يورو.

الشيء ذاته يتكرر مع عقود إيسكو ومارسيلو الممتدة هي الأخرى إلى غاية نهاية الموسم المقبل. مع العلم أن أداء الإثنين كان غير مقنعٍ بالنسبة للإدارة الفنية للفريق. أما البلجيكي هازارد فكان الأسوأ حظا من جميع هؤلاء، وكأن القدر لم يسعفه في إسبانيا، فمنذ انتقاله من تشيلسي إلى الريال وشبح الإصابة والنحس يطارده على الملعب، ما أدى إلى أفول نجمه وبسرعة.

و.ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *