طباعة المقال

هذا ما قرره الوكيل العام للملك بحق البدراوي وكريمين”إمبراطور بوزنيقة”

أخبار مكناس24/هيئة التحرير

قرر الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء تمديد الحراسة النظرية لتعميق البحث في قضية متابعة كل من “إمبراطور بوزنيقة” البرلماني السابق محمد كريمين المنتمي لحزب الاستقلال، وعبد العزيز البدراوي، الرئيس السابق لنادي الرجاء البيضاوي، وشخص آخر.

وأعاد الوكيل العام للملك، بعد جلسة مطولة من الاستماع، اليوم الثلاثاء، الملف إلى نقطة البداية لتعميق البحث من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

وحسب المعطيات، فإن المتهمين البارزين في هذه القضية اختلفت تصريحاتهما أمام الوكيل العام، الأمر الذي قرر على إثره إحالتهما من جديد على عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، من أجل تعميق البحث، قبل تسطير المتابعات في حقهم.

ومثل المتهمان أمام الوكيل العام للتحقيق معهما في شبهة تلاعبات في ملف عقد التدبير المفوض بقطاع النظافة مع شركة “أوزون”، للمتهم البدراوي، تمت مع جماعة بوزنيقة خلال فترة رئاسة كريمين قبل عزله من طرف وزارة الداخلية.

 وكان كريمين الرئيس السابق لمجلس الجماعة الترابية لمدينة بوزنيقة، قد تم اقيتاده من مستشفى بالعاصمة الرباط، حيث كان يرقد ويتلقى علاجات هناك، صوب مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء للتحقيق معه.

ويواجه الرئيس السابق لمجلس الجماعة الترابية لمدينة بوزنيقة شكايات عديدة، أحيلت على القضاء، حيث كانت النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء قد فتحت تحقيقا في التهم الموجهة إليه؛ وعلى رأسها شبهة تلاعبات في ملف عقد التدبير المفوض بقطاع.

error: تحذير