طباعة المقال
????????????????????????????????????

ترسيخا للفعل التضامني في بعده الإنساني جمعية الثريا للعمل الخيري والتضامن الإجتماعي بمكناس وزعت أزيد من 190 فقة رمضانية على عدد من المعوزين بمكناس

متابعة / عبداللطيف نبيه

في سياق المبادرات الإنسانية والاجتماعية التي انخرط فيها المغاربة خلال فترة الطوارئ الصحية جرّاء تداعيات جائحة كورونا، وأيضا ما يستدعيه هذا الشهر الفضيل من قيم التعاون والتآزر التي درج عليها المغاربة في كل مكان، ترسيخا للفعل التضامني في بعده الإنساني والأخلاقي ، نظمت جمعية “الثريا للعمل الخيري والتضامن الإجتماعي بمكناس” بمناسبة شهر رمضان المبارك، مبادرة محمودة ودالّة حيث وزّعت قفة رمضان لفائدة عدد من الأسر المعوزة والأيتام والأرامل بالعاصمة الاسماعلية مكناس . حيث تمّ خلال هذه العملية، توزيع حوالي مئة (190) قفة لفائدة الأسر المعوزة والأيتام والأرامل، واشتملت القفف على المواد الغذائية الأساسية.من زيت المائدة دقيق السكر وشاي وزبدة زيت العود طماطم …

العمليّة التي أشرفت عليها رئيسة الجمعية الحاجة تريا قشقوش معية أعضاء للجمعية .

وفي تصريح لموقع” أخبارمكناس 24 ” قالت رئيسة الجمعية الحاجة تورية قشقوس ، الجمعية “إنّ المبادرة التي قامت بها الجمعية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، وفي إطار أنشطتها الخيرية، استهدفت أساسًا الجانب الإنساني بمساعدة عدد من الأسر المحتاجة في ظلّ الظروف التي تعيشها البلاد”.

وأضافت المتحدّثة في تصريح لموقع” أخبارمكناس24 ” انّ “الجمعية راعت الوضعية الاجتماعية والاقتصادية الصّعبة لهذه الأسر المتضرّرة، فقامت بتخصيص عدد من القفف الرّمضانية التي استهدفت أزيد من 190 مستفيدًا في ظروف اتّسمت باحترام الإجراءات الاحترازية والوقائية المتّخذة التي تفرض على السكان التزام منازلهم”.

وشدّدت المتحدّثة في ختام تصريحها على ضرورة الاستمرار في مثل هذه الأنشطة الخيرية بتفقّد عدد من الأسر المعوزة التي انقطع أربابها عن العمل في ظلّ حالة الطّوارئ التي فرضتها تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجدّ، خلال هذا الشّهر المبارك وإلى غاية رفع حالة الطّوارئ والعودة إلى الحياة الطبيعية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *