طباعة المقال

سورينام تعلن دعمها “الراسخ” لمغربية الصحراء و لمبادرة الحكم الذاتي

أخبار مكناس24 / الرباط

جدد ألبرت رامدين، وزير الخارجية والتجارة الدولية و التعاون الدولي بجمهورية سورينام، اليوم الأربعاء بالرباط، اعتراف بلاده بسيادة المغرب الكاملة على كافة أقاليمه الجنوبية.

كما أكد وزير الخارجية السينورامي، دعم بلاده لمبادرة الحكم الذاتي كأساس وحيد لحل سياسي لهذا النزاع الإقليمي المصطنع حول مغربية الصحراء، في احترام كامل لوحدة أراضي المغرب وسيادته الوطنية، مشيرا الى أن ” بلاده افتتحت قنصلية عامة في مدينة الداخلة.

وذكر بلاغ مشترك لوزيري خارجية المغرب، و جمهورية السينورام، أن ” وزير الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، أطلع نظيره السينورامي  على التطورات الأخيرة  التي يعرفها ملف الصحراء المغربية، مؤكدا على دعم المجتمع الدولي لمبادرة الحكم الذاتي المغربية تحت سيادة  المملكة المغربية، كأساس وحيد لحل سياسي توافقي إقليمي حول هذا النزاع المفتعل”، كما جدد  الوزير ناصر بوريطة، التزام المملكة المغربية بالعملية السياسية الجارية تحت الرعاية الحصرية للأمم المتحدة.

وأشار البلاغ المشترك الى أن الوزيران أشادا بالمستوى الحالي للعلاقات الثنائية بين المغرب وجمهورية السينورام في جميع المجالات، كما ناقشا مجموعة واسعة من القضايا الثنائية، وآفاق توسيع التعاون الثنائي بين المغربية وجمهورية سورينام لتلبية تطلعات وطموحات كل من حكومتي البلدين الصديقين.

وفي هذا الصدد، أعرب وزير الخارجية السينورامي، ألبرت رامدين عن تقدير جمهورية سورينام الكبير لرؤية جلالة الملك محمد السادس، للتعاون بين الجنوب والجنوب، على أساس الفعالية والتضامن والبراغماتية”، مؤكدا على أهمية الرؤية الملكية للمساهمة في الاستدامة التنمية في منطقة البحر الكاريبي من خلال مشاريع اجتماعية واقتصادية ملموسة.

كما  أعرب الوزير بوريطة والوزير رمدين عن استعدادهما لمزيد من التعميق والتدعيم التعاون الثنائي من خلال تبادل الخبرات والتجارب في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك، كما ناقش الوزيران مجموعة واسعة من القضايا الدولية والمتعددة الأطراف واتفقا على مواصلة المشاورات السياسية بين المملكة المغربية وجمهورية سورينام وتنسيق مواقفهم على المستوى متعدد الأطراف في المحافل الدولية والإقليمية، كما اتفقوا على التنسيق عملهم على تعزيز التعاون الإقليمي بين البلدان الأفريقية ودول الكاريبي.

ومن هذا المنطلق، تقدمت المملكة المغربية وجمهورية سورينام في مارس 2021، بطلب لاعتماد خارطة طريق التعاون للفترة 2021-2024 لزيادة تعزيز العلاقة الديناميكية الإيجابية الجارية وتعزيز العلاقات القائمة بالفعل بين البلدين، مؤكدة بأن ” إنشاء هذا إطار العمل مستوحى من قصة نجاح مبادرة خارطة الطريق التي يقودها المغرب في منطقة البحر الكاريبي.

و في هذا الصدد، أعرب المسؤولان عن ارتياحهما العميق لاتفاقية خارطة الطريق هذه بالإضافة إلى التزامهما الراسخ بتنفيذها، حيث قررت حكومة جمهورية سورينام فتح سفارة في الرباط من أجلإعطاء ديناميكية جديدة وتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.